أخبار منوعة

الغابون عودة رئيس الغابون إلى بلاده بعد رحلة علاج طويلة.. نقاهة وتعاف أم خوف من انقلاب جديد؟

قال مصدران في حكومة الغابون لرويترز إن الرئيس علي بونجو عاد إلى البلاد يوم الاثنين بعد غياب للعلاج لمدة ثلاثة أشهر قضاها في المغرب، أحبطت خلالها السلطات محاولة انقلاب.

تأتي عودة الرئيس بعد أسبوع من سيطرة مجموعة صغيرة من ضباط الجيش على الإذاعة الوطنية. قبل أن تحبط السلطات محاولة الانقلاب سريعاً، لكنها كشفت عن تنامي الإحباط في البلد المنتج للنفط بسبب غياب بونجو الذي تكتنفه السرية.

كان بونجو قد أصيب بجلطة خلال حضوره مؤتمراً في السعودية في أكتوبر تشرين الأول ونقل في نوفمبر تشرين الثاني إلى المغرب لاستكمال العلاج.

وعين بونجو رئيساً جديداً للوزراء يوم السبت في محاولة على ما يبدو لتعزيز قاعدته السياسية.

وقال المصدران إن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين في حضور بونجو يوم الثلاثاء. ولن يُسمح بحضور وسائل الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *