سياسة

قائد الحرس الثوري: باقون في سوريا وتصريحات نتنياهو مضحكة

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن إيران ستبقي أسلحتها ومستشاريها العسكريين في سوريا لتعزيز قدرات المقاومة وحماية الشعب السوري -على حد تعبيره- وذلك رغم التهديدات الإسرائيلية.

ووصف جعفري تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -التي أدلى بها أمس باستهداف أماكن التواجد الإيراني في سوريا- “بالمضحكة”، مؤكدا أن إيران لا تعيرها أي اهتمام.

وأوضح أن هناك حكمة لدى إيران في عدم الرد والصبر على الهجمات التي تقوم بها إسرائيل، مشيرا إلى أن “إسرائيل تلعب بالنار”.

وحذر المسؤول الإيراني من “اليوم الذي قد تتساقط عليها الصواريخ الإيرانية” انتقاما لما سماه “الظلم الذي يلحق بالمنطقة جراء السياسات الإسرائيلية”.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي دعا أمس إيران إلى “سحب قواتها من سوريا على وجه السرعة، لأن إسرائيل ستواصل شن الهجمات واستهداف هذه القوات، بلا هوادة”.

وتنفي إيران وجود قوات لها في سوريا، وتعترف فقط بوجود مستشارين عسكريين “بطلب من الحكومة السورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *