رياضة

بعد فضيحة التصويت لجائزة “الأفضل”.. اتحاد نيكاراغوا يعتذر

اعتذر اتحاد كرة القدم في نيكاراغوا عن التشكيك في مصداقية الاتحاد الدولي “الفيفا” خلال التصويت على جوائز الأفضل، واعترف بأنه أخطأ عند إرسال الأصوات هذا العام.

وبعد حفل توزيع الجوائز الاثنين الماضي شكك خوان باريرا قائد نيكاراغوا في صحة أصوات بلاده وقال إنه لم يصوت لأحد رغم ما نسب إليه من اختيار ليونيل ميسي كأفضل لاعب.

لكن اتحاد نيكاراغوا، بعد أن دعم مزاعم باريرا في البداية، قال إنه وضع اسم القائد بالخطأ عندما صوت زميله الظهير الأيسر مانويل روساس.

وقال اتحاد نيكاراغوا في بيان: “نريد أن نوضح أن هناك سوء فهم ونود الاعتذار”.

وفي القائمة التي نشرها الفيفا يظهر أن باريرا اختار على الترتيب ميسي ثم ساديو ماني وكريستيانو رونالدو لكن اتضح أن روساس هو من قام بهذا التصويت بالفعل.

وتوج الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة بجائزة “الأفضل” لأول مرة بعد إطلاق النسخة الجديدة منها عام 2016، ليتفوق على الهولندي فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول الإنجليزي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *