علوم وتكنولوجيا

دعوى قضائية جماعية ضد شركة آبل.. مستخدمو أجهزة ماك بوك غاضبون !

        تمارس شركة آبل مزيداً من الصمت حول المشكلات المزعومة المتعلقة بلوحات مفاتيحٍ معيبةٍ لأجهزة ماك بوك وماك بوك برو خاصتها.

فيوم الجمعة 11 مايو/أيار، رُفِعت دعوى قضائية جماعية ضد شركة آبل في محكمة شمال كاليفورنيا الجزئية بسبب لوحات المفاتيح المعيبة، حسبما نشر موقع Apple Insider.

وجاء في بيان الدعوى القضائية، التي رفعها المُدَّعيان زيكشوان راو وكايل بربادوس “نيابةً عن جميع من يواجهون وضعاً مماثلاً”، أنَّ آبل ترفض الاعتراف بأنَّ لوحات المفاتيح المُزوَّدة بـ”آلية الفراشة” المُلحقة بأجهزة ماك بوك وماك بوك برو معيبة في تصميمها، وفق موقع Mashable الأميركي.

ووفقاً للدعوى: “علمت آبل أنَّ أجهزة ماك بوك معيبة عند أو قبل بدء بيع نماذج الأجهزة المُتأثرة بالمشكلة إلى الجمهور. وبدأت الشكاوى من تعطل لوحات المفاتيح في الظهور بعد فترة قصيرة من إطلاق جهاز ماك بوك برو. وبالرغم من معرفتها بعيب لوحة المفاتيح، زوَّدت آبل نماذج أجهزة الحاسوب المحمول ماك بوك وماك بوك برو التي أنتجتها مستقبلاً بلوحة مفاتيح آلية الفراشة، وواصلت بيع هذه الحواسيب المحمولة إلى المستهلكين بأسعار أعلى من قيمتها”.

وأضافت: “لم تُفصِح آبل عن أنَّ لوحة المفاتيح معيبة، وهذه المعلومات كان من شأنها أن تكون مهمة بالنسبة لقرارات المُدَّعين المتعلقة بشراء جهاز ماك بوك”.

وتابعت: “لم تكشف آبل للمستخدمين عن أنَّ ماك بوك معيب، وهي مستمرة في الأمر، بما في ذلك حين جلب المستهلكون الحواسيب المحمولة المعيبة إلى خبراء Genius Bar (قسم الدعم الفني الموجود داخل الفروع)، في فروع آبل طلباً للدعم الفني”.

وطُرِحت لوحة المفاتيح الجذابة لأول مرة من خلال جهاز ماك بوك 12 بوصة في عام 2015، وانقسمت الآراء التي صاحبت استقبال الجهاز. إذ أُعجِب البعض بالمفاتيح الأكبر، التي لا يتطلَّب الضغط عليها تحريك أصابع اليد مسافة طويلة، فيما فضَّل آخرون المفاتيح التي تعمل بآلية المقص التقليدية التي كانت مُلحَقَةً بأجهزة ماك بوك إير وماك بوك برو القديمة.

وجذبت لوحات المفاتيح مؤخراً الانتباه بسبب معدلات التعطُّل. فعلى وجه التحديد، تتدهور حالة لوحات المفاتيح بسبب ذرات التراب التي تتراكم وتنحصر أسفل المفاتيح، ما يعيق الضغط عليها.

وكان موقع The Outline أول المواقع التي ساعدت في لفت الأنظار تجاه لوحات المفاتيح هذه. ثم كشف تحقيقٌ لموقع Apple Insider عن بعض البيانات المقلقة التي تُظهِر أنَّ لوحات المفاتيح في أجهزة ماك بوك برو كانت تتعرض للعطل ضعف ما تتعرَّض له النسخ الأقدم من أجهزة ماك بوك برو.

وغني عن القول إنَّ العملاء غاضبون بسبب صمت آبل في هذا الصدد. فقد جمعت العريضة التي طُرِحَت على موقع Change.org أكثر من 180 ألف توقيع يطالبون بأن تسحب آبل أجهزة ماك بوك برو ذات لوحات المفاتيح المعيبة وأن تستبدل بها أنواعاً أخرى.

وفي ظل التقدم بهذه الدعوى القضائية، تواجه آبل ضغطاً من أجل الاستجابة. ولا تمتلك الشركة سوى قليلٍ من الخيارات: إما أن تسحب الحواسيب من السوق، أو تمد فترة خدمات الضمان، أو أن تعرض خدمة إصلاح مجانية على جميع المستخدمين الذين لديهم منتجات معيبة.

وستتوجه كافة الأنظار نحو آبل لحل هذه المشكلة. فليس من المقبول لحاسوب يبلغ سعره  1299 دولاراً أو أكثر أن يحتوي على لوحة مفاتيح تتعطَّل بسبب كمية بسيطة من التراب. وسينبئنا ذلك بالكثير حول الكيفية التي تعتزم بها آبل معالجة مسألة لوحات المفاتيح في تصميماتها المستقبلية من أجهزة ماك بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *