سياسة

الشيخة مريم آل ثاني ساخرة من النظام السعودي: لم تعرفوا التجديد إلا بمحاربة كل ما هو إسلامي!

     هاجمت الشيخة القطرية مريم آل ثاني، ممارسات النظام السعودي التي يقوم بها تحت مزاعم الانفتاح والرؤية الجديدة، مؤكدة أن سياسات ولي العهد السعودي الجديدة تتمثل في محاربة كل ما هو إسلامي.

وعلقت “آل ثاني” على صورة تداولها النشطاء، تؤكد حالة القمع والتربص بأي منتقد للنظام أو الحكومة واتباع سياسة إسكات المواطنين عن النقد بالقوة والترهيب.

وتظهر الصورة المتداولة مواطن سعودي يعلق على التصرف الشجاع للشاب المالي، مامادو غساما، والذي أنقذ طفلا من السقوط من الطابق الرابع أمس، حيث ربط بين تصرفه وتقاعس الدفاع المدني في بلاده مطالبا قوات الدفاع المدني السعودية الاقتداء به.

ليرد عليه حساب “الدفاع المدني السعودي” بتويتر سريعا ويتوعده قائلا:”تم الرصد التغريدة وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها”

وعلقت الشيخة القطرية على الأمر في تغريدة لها رصدتها (وطن) بقولها:” هذه دولة الحريات والرأي والرأي الآخر! أذيتونا بـ #السعودية_الجديدة ! التجديد ما عرفتوه إلا بمحاربة كل ما هو إسلامي!”

وتابعت موجهة سهام النقد الحاد للنظام السعودي:” ما عرفتوا التجديد بمعنى إشراك المواطن في بناء الوطن وثرواته! وبمعنى إعطاء المواطن حقوقه، ونشر الوعي والديمقراطية وبناء ثقافة الحوار وتقبل الرأي والرأي الآخر!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *