رياضة

مدرب صلاح السابق يتحدث عن الأيام الاحترافية الأولى “للفرعون” خارج مصر

أكد الألماني هايكو فوجل المدير الفني السابق لفريق بازل السويسري أن اللاعب الدولي محمد صلاح المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، أصبح ذا عقلية كبيرة وتطور بشكل سريع.

وصرح المدرب الألماني، الذي أشرف على تمرين صلاح منذ رحيله عن صفوف المقاولون العرب وانضمامه إلى بازل، لشبكة سبوكس الألمانية: “بأن صلاح لديه كل شيء، السرعة وإنهاء الهجمات بالشكل الأمثل ويستخدم قدمه اليسرى بشكل جيد، ومع ذلك سأكون كاذبا إذا قلت إنني توقعت هذا التألق الكبير الذي وصل له الآن”.

وأكمل: “في البداية أخبرته أنا والمدير الرياضي أن يتدرب كما يحلو له، وأننا اتخذنا قرارنا بشأنه، ثم تدرب معنا في اليوم الأول، والجميع شاهد الحصة التدريبية، لكننا شعرنا بالقلق، كنا نشعر أن من قُدم لنا هو شقيقه التوأم”.

وتابع: “في الواقع كنت أثق أكثر في مواهب أخرى مثل توني كروس وإدين هازارد لقد رأيتهما عندما كانا في سن الـ 15 عاما مع أنديتهما، كان من الواضح دائما أن صلاح لاعب رائع، لكن هل كانت لديه عقلية للنجاح مع الأندية الكبرى؟ لم أكن أعرف ذلك بالضبط”.

وأضاف: “إذا كنت تعرف صلاح فإنه لا يتعامل مع الآخرين كونه نجما عالميا، فلديه شخصية لطيفة، والشيء الجميل هو أنني قابلته العام الماضي ولم تتغير شخصيته على الإطلاق”.

وواصل: “في اليومين الأولين لصلاح لم يكن متوترا، كان واثقا من نفسه ولكنه كان يحاول التأقلم مع عالم جديد، كان عليه أن يتكيف بالمعنى الحقيقي للكلمة، فلقد جاء إلينا من شمال إفريقيا، وبالطبع تكون الأمور دائما صعبة في البداية عندما تدخل في بيئة لا تفهمها ولغة جديدة لا تعرفها”.

وأردف: “كان اليوم الثاني أفضل قليلا، لكن ليس جيدا، كنت أتحدث إليه كثيرا عن أدق الأشياء، ثم جاء في اليوم الثالث وعندها دمر كل شيء، كان لا يمكن إيقافه حقا”.

وأنهى تصريحاته قائلا: “في اليوم الثالث بدا غير عادي، كان رشيقا جدا، فحين تكون الكرة عند قدمه اليسرى فهي هدف بالتأكيد، وكان أيضا يراقب زملاءه في الفريق، وبعد هذا الأداء عرف الجميع لماذا قاتلنا من أجل التوقيع معه وضمه إلى بازل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *