علوم وتكنولوجيا

ناسا تحذر من ظاهرة “حلقة النار” وتصفها بـ”الأخطر” في 2019

في 26 ديسمبر، سيظهر الكسوف الحلقي الشمسي ليقدم عرضا فريدا لمتابعيه، لكن ناسا دعت المراقبين لتوخي الحذر عند مشاهدته. وقالت وكالة الفضاء الأمريكية: “تذكر ألا تنظر مباشرة إلى الشمس أثناء الكسوف”، وأوضحت: “يحدث الكسوف الحلقي بدلا من الكسوف الكلي عندما يكون القمر في الجزء البعيد من مداره البيضاوي حول الأرض”.

ونشرت المجلة البريطانية الشهرية Sky at Night Magazine، تحذير ناسا، وكتبت: “إنه أجمل كسوف شمسي جزئي، لكنه أيضا الأكثر خطورة”، وأضافت: “سيحتاج جميع المراقبين إلى ارتداء نظارات الكسوف الشمسي في جميع المراحل، وستحتاج محاولات التصوير إلى مرشحات شمسية خاصة”.

ويحدث الكسوف الحلقي الشمسي عندما يكون القمر الجديد بعيدا جدا عن الأرض، بحيث لا يغطي الشمس بالكامل، وهذا يعني أن حلقة من الضوء ستظهر حول القمر المظلم، وهو ما يدفع الكثيرين إلى وصف هذه الظاهرة باسم “حلقة النار”.

وسيكون الحدث مرئيا في كل من المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والهند وسريلانكا وماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة وجزر ماريانا الشمالية وغوام، غرب أستراليا وشرق إفريقيا وأوروبا الشرقية.

وإذا لم تكن في هذه المناطق، فيمكنك متابعة الحدث على العديد من منصات البث المباشر على الإنترنت، حيث ستعرض الكسوف الذي يستمر ثلاث دقائق و40 ثانية.

وتشدد ناسا على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمتابعة الحدث مباشرة، بعدم النظر إلى الشمس بالعين المجردة واستخدام المعدات المخصصة لهذه الظاهرة.

وبهذا يكون الكسوف الحلقي الشمسي الحدث الفلكي الأخير في عام 2019، ومن المتوقع أن يأتي الكسوف الحلقي الشمسي التالي في 21 يونيو من العام المقبل، تزامنا مع الانقلاب الصيفي، وسيتمكن سكان إفريقيا وآسيا وضيوفهم من رؤيته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *