مال و أعمال

توقف الإنتاج كليا في حقل الناصرية في سابقة أولى منذ اندلاع احتجاجات العراق

أفادت مصادر عراقية عدة، اليوم السبت، بتوقف الإنتاج في حقل الناصرية النفطي جنوب العراق بعد اقتحامه من قبل محتجين مناهضين للسلطات، وإجبارهم العاملين على قطع الكهرباء عن محطة التحكم. وتوقف الإنتاج، صباح السبت، حين قطع متظاهرون الطرق المؤدية إلى الحقل النفطي مطالبين بوظائف، وفق ما أفادت به مصادر في الشرطة، لوكالة “فرانس برس”. وأكدت مصادر نفطية محلية للوكالة وقف الإنتاج، فيما رأى خبراء أن ذلك لن يكون له تأثير كبير على الإنتاج والصادرات العراقية إن لم يستمر طويلا. ولفت المسؤولون إلى أن المباني الإدارية التابعة للشركة الوطنية المشغلة للحقل مغلقة منذ خمسين يوما في سياق حملة العصيان المدني التي تشل جزئا كبيرا من جنوب العراق. من جانبها، نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر أمنية ونفطية أن الحقل أغلق لأجل غير مسمى جراء اقتحامه من قبل المحتجين، الذين قالت إنهم رددوا شعار “ماكو وطن.. ماكو نفط”. وهذه المرة هي الأولى التي يتوقف فيها الإنتاج في حقل نفطي في العراق منذ بدء المظاهرات غير المسبوقة المناهضة للحكومة في 1 أكتوبر الماضي، لكن سبق أن أغلق المحتجون مداخل عدد من المصافي والموانئ. ويبلغ حجم إنتاج النفط في حقل الناصرية الواقع على مسافة نحو 300 كيلومتر جنوب بغداد، والذي لا تعمل فيه أي شركات أجنبية، إلى معدل يتراوح بين 90 إلى 100 ألف برميل في اليوم عادة. ويعتمد اقتصاد العراق على صادرات النفط التي تشكل ما يزيد على 90% من إيراداته، ويعتبر هذا البلد ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة “أوبك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *