أخبار منوعة

جزيرة يونانية يحطّم سكانها الجرار الفخارية احتفالاً بعيد القيامة!

    تحتفل جزيرة كورفو اليونانية بعيد القيامة بتقليد مختلف … تحطيم الجرار الفخارية! حيث أن سكان الجزيرة يملأون جراراً فخارية بالماء ثم يلقون بها من شرفات المنازل فتسقط حطاماً بالشوارع على مرأى الآلاف ممن يتجمعون لمشاهدة هذا الحدث.

ويتوافد الزائرون من داخل البلاد وخارجها لمشاهدة هذا التقليد وسماع دوي التحطم الهائل، ويقف المتفرجون على مقربة غير آبهين باحتمال سقوط الجرار عليهم أو إصابتهم بحطامها. ويقول منظمو الحدث أن أحداً لم يصب بأي إصابة خطيرة من قبل.

وقال نيكوس فوسكوبولوس أحد سكان الجزيرة والذي يشارك بإلقاء جرار الفخار في هذه المناسبة منذ 20 عاماً، “أنا سعيد جداً لأن الناس يأتون من أماكن بعيدة.. وهذا ما يجعلنا نفعل هذا. يروق لهم الأمر جداً وأصبحوا مرتبطين بالحدث”.

أصل هذا التقليد غير معروف، وتقول الإدارة المحلية إن بين المعتقدات الشائعة أنه جاء مع أهل البندقية الذين حكموا الجزيرة بين القرنين الرابع عشر والثامن عشر. وكان أهل البندقية يحتفلون بالعام الجديد بإلقاء مقتنياتهم القديمة ليفسحوا مكاناً لوضع مقتنيات جديدة في بداية عام جديد.

كما يعتقد بعض سكان الجزيرة أن هذا التقليد يساعد في إبعاد الأرواح الشريرة، ويعود بعض الحضور بقطع من الجرار المحطمة إلى منازلهم أملاً في جلب الحظ.

وطور اليونانيون الفكرة واستبدلوا المقتنيات القديمة بجرار فخارية وغيروا موعد الاحتفال إلى عيد القيامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *