سياسة

بريطانيا ولأول مرة تعين مسلماً وزيراً لداخليتها بعد الإطاحة بالوزيرة السابقة بسبب “فضيحة”

      أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية الاثنين 30 أبريل/نيسان تعيين ساجد جاويد وزيراً للداخلية خلفاً لآمبر راد التي استقالت الأحد 29 أبريل/نيسان على خلفية الفضيحة حول طريقة تعامل أجهزتها مع مهاجرين من الكاريبي.

وعينت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي النائب البرلماني ساجد جاويد ذا الأصول الباكستانية كأول مسلم وزيراً للداخلية البريطانية، وهو ينتمي إلى حزب المحافظين.

وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون أمس قد عين سنة 2014 المصرفي السابق ووزير الدولة بوزارة الخزانة، ساجد جاويد، وزيراً للثقافة والإعلام والرياضة والمساواة خلفاً للوزيرة المستقيلة ماريا ميلر، ليصبح آنذاك أول وزير مسلم للثقافة في تاريخ بريطانيا.

 وولد ساجد جاويد في 5 ديسمبر/كانون الثاني عام 1969 في روتشديل بمقاطعة يوركشير البريطانية، وهو ابن سائق حافلة هاجر من باكستان إلى بريطانيا منذ أكثر من خمسين عاماً.

ودرس جاويد الاقتصاد والسياسة في جامعة إكسيتر البريطانية بين العامين 1988 و199.

وانضم إلى جمعية الطلاب المحافظين التابعين لحزب المحافظين البريطاني أثناء دراسته الجامعية، وشارك وهو في سن العشرين لأول مرة في مؤتمر لحزب المحافظين.

وبعد تخرجه عمل ساجد جاويد في بنك «تشيز مانهاتن» الواقع في مدينة نيويورك الأميركية.

تولى عدة مناصب إدارية في دويتشه بنك، وفي العام 2009 غادر العمل المصرفي ليعمل في مجال السياسة.

وفي العام 2010، أصبح ساجد جاويد الأب لأربعة أطفال، أول نائب مسلم عن حزب المحافظين عندما تم انتخابه نائباً في مجلس العموم البريطاني عن منطقة برومسغروف. وفي 7 أكتوبر 2013، عيَّنه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، في منصب وزير دولة في وزارة الخزانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *