الطب والصحة

دراسة: القلق يسبّب الخرف !

      أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون قلقاً يتراوح بين معتدل وشديد في منتصف العمر قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف مع تقدمهم في السن.

وفحص الباحثون بيانات من أربع دراسات سابقة تتبعت 30 ألف شخص لمدة عشر سنوات على الأقل. وقال الباحثون في دورية «بي.إم.جي أوبن» إنه في كل دراسة من هذه الدراسات، كان هناك ارتباط واضح بين القلق في منتصف العمر والخرف في وقت لاحق.

وقالت كبيرة الباحثين ناتالي ميرشانت من كلية لندن الجامعية: «إذا كان الناس يعانون قلقاً معتدلاً إلى شديد، فإننا نشجعهم على طلب المساعدة».

وأضافت: «هناك علاجات أثبتت فعاليتها في التغلب على القلق (على سبيل المثال المعالجة بالحوار والمعالجة المعرفية القائمة على التأمل)، وبينما لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت ستقلل أيضاً خطر الإصابة بالخرف، فإن تخفيف أعراض القلق والتوتر يصب في مصلحة المريض».

ولم تكن الدراسة تجربة محكمة مصممة لإثبات ما إذا كـــان القلق قد يساهم مباشرة في الإصابة بالخرف أو طريقة حدوث ذلك. كما لم يتمكن الباحثون من تجميع كل البيانات في شكل رسمي من الدراسات الأربع، لذا لم يتمــكنوا من تقدير إلى أي مدى تزيد أخطار الإصابة بالخرف بسبب القلق.

وقالت ميرشانت إنه يبدو أن القلق المعتدل إلى الشديد يزيد هرمونات التوتر، وبالتالي فإن الزيادة المتواصــلة لهذه الهرمونات قد تؤدي إلى تلف مناطق في الدماغ مثل تلك المــــرتبطة بالـــذاكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *