علوم وتكنولوجيا

المركبة «دراغون» تعود إلى الأرض سالمة بعد انتهاء مهمتها

      عادت مركبة «دراغون» غير المأهولة من دون مشكلات تذكر إلى الأرض بعد ساعات قليلة من انفصالها عن محطة الفضاء الدولية ناقلة 1800 كيلوغرام من المعدات على ما أعلنت شركة «سبايس أكس».

وغرد رئيس الشركة إيلون ماسك معلناً نجاح العملية. وأوردت «سبايس أكس» على «تويتر»: «انتهت المهمة الثالثة لنقل المؤن والمعدات من محطة الفضاء الدولية وإليها».

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في وقت سابق انفصال المركبة عن المحطة السابحة في مدار الأرض وتشغيل محركاتها قبل أن تبدأ نزولها البطيء باتجاه الأرض. وتمت عملية الهبوط كما كان مقرراً بمساعدة مظلة لإبطاء سرعة المركبة، قبالة سواحل ولاية كاليفورنيا.

وتنقل المركبة مجموعة من التجارب العلمية بينها فئران مختبر تمت متابعتها في الفضاء لمعرفة كيفية تفاعل عظامها مع انعدام الجاذبية.

وكانت المركبة بلغت محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 400 ألف متر عن سطح الأرض في الرابع من الشهر الماضي، بعد انطلاقها من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا، محملة بألفين و600 كيلوغرام من المؤن والمعدات التي تستخدم في مراقبة المناخ وفي أبحاث طبية وخصوصاً حول السرطان، وغير ذلك.

و«دراغون» هي مركبة النقل الوحيدة حالياً القادرة على نقل حمولتها إلى الفضاء والعودة لتحطّ على الأرض سالمة، فيما تحترق بقية المركبات وتتفتت في الغلاف الجوي للأرض بعد انتهاء مهمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *