سياسة

خبير قانوني عراقي: عقوبات المخالفين في دعايتهم الانتخابية غير كافية !

       اكد الخبير القانوني علي التميمي، أن العقوبات الذي وضعها قانون انتخابات مجلس النواب العراقي غير كافٍ لردع الأحزاب التي “تتجاوز” في حملتها الانتخابية.

وقال التميمي، ان “العقوبات القانونية التي وضعها قانون 45، وهو قانون انتخابات مجلس النواب بحق المخالفين في حملاتهم الدعائية والانتخابية غير كافية”.

وأضاف، ان “العقوبة التي تقضي بتغريم الحزب المخالف لقوانين الانتخابات 25 مليون دينار عراقي، ه عقوبة لا تساوي شيئاً أمام بعض الأحزاب الكبيرة، ولا سيما المتهمة بالفساد”، لافتا الى ان “من الضروري تشديد العقوبات كي لا تتكرر المخالفات”.

ولم يبق سوى أربعة أيام تفصل العراقيين عن الانتخابات البرلمانية التي تعد الاولى بعد انتصار القوات الامنية العراقية على تنظيم داعش، في مناطق البلاد الغربية والشمالية. وتصاعدت خلال الأيام الماضية لهجة التحذيرات المتكررة من قبل رجال دين وسياسيين ومحللين، من عمليات التزوير والتلاعب بنتائج هذه الانتخابات.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات بالعراق في الثاني عشر من شهر ايار الحالي، فيما حذر محللون ورجال دين من عمليات تزوير محتملة قد تحرف نتائج  الانتخابات لصالح جهات معينة، قد تصل نسبتها الى 40%.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *