سياسة

خبير بالجماعات الإرهابية: البغدادي في إفريقيا وهذا هدفه الحالي

       وكالات: اعتبر الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية، عمر بدر الدين، إن ما نشرته صحيفة واشنطن بوست، بشأن وجود زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي على قيد الحياة، وتحضيره لهجمات باستخدام الأطفال، قائم على تخمينات وليس معلومات.

وقال بدر الدين، إن “البغدادي ربما يكون الأن على قيد الحياة، ولكنه لن يكون في سوريا أبدا، لأن زعيم تنظيم داعش الإرهابي هدفه الوحيد منذ نحو عام كامل، هو النجاة من محاصرة التنظيم في العراق وسوريا، والبدء في تأسيس دولة بديلة”، بحسب “سبوتنيك”.

ورجح الخبير السوري في شؤون الجماعات المتطرفة، أن يكون أبو بكر البغدادي موجود حاليا في إحدى الدول الإفريقية، المرشحة لأن تكون نقطة انطلاق جديدة لتنظيم جديد، يضم عناصر وقيادات من التنظيم الحالي، ولكن في ثوب مختلف، متوقعا أن يكون الإعلان عن هذا التنظيم الجديد قبل نهاية العام الجاري.

ولفت بدر الدين، إلى أن مصير البغدادي هو مثار جدل كبير في العام الأخير، فبين تلميح الروس بأنه تمكنوا من قتله في إحدى الغارات، وترجيح الأمريكان تمكنهم من قتله في عملية محدودة، وما أثير بشأن وجوده في أحد السجون التركية بعد عملية تركية عراقية مشتركة، يأمل الجميع في أن يكون الرجل انتهى.

وأشار الى أن “كل الدلائل تشير إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي ينتهي في سوريا وفي العراق أيضا، واختفاء البغدادي بهذه الطريقة يعني أنه موجود في إفريقيا كما يرجح كثيرون”، مبينا أن “هناك وتحديدا في الصومال مؤشرات على أن تنظيما جديدا يجري بناؤه والتجهيز للإعلان عنه، يضم أعدادا من مقاتلي تنظيمات مختلفة سبق أن بايعت داعش”.

وأكد أن “التنظيم الجديد لن يكون أبدا في قوة داعش، ولكنه في الوقت نفسه يبحث عن مناطق يستطيع تعزيز نفوذه وقوته فيها بسهولة، ويستطيع أيضا أن يحكمها ويدافع عن المناطق التي سيحتلها فيها بسهولة، أي أنه يبحث عن منطقة يسهل فيها تأسيس دولة والدفاع عنها”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” أعلنت أن لديها معلومات استخبارتية، تؤكد أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي ما زال على قيد الحياة، بل ويشرف على استراتيجية طويلة الأمد لقيادة الأعداد المتبقية من التنظيم في شرقي سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *