سياحة و سفر

تعرف على سحر الطبيعة بمنطقة بيرتشسغادن في جبال الألب (مصور)

       مقولة محلية مفادها: “الذين يخصهم الله بحبه، يأتي بهم إلى هنا”، يرددها الناس الذين يقطنون في بلدة بيرتشسغادن في جبال الألب التي تتميز بمناظيرها الطبيعية المذهلة. تعرف في هذه الجولة المصورة على أبرز معالم هذه البلدة.

هناك العديد من المراعي الجبلية في وادي كلاوسبختال، مثل بندالم. ومن السهل الوصول سيراً على الأقدام أو بحافلة المراعي. السيارات ممنوعة في المنطقة المحمية. كما لا يمكن العثور على الماشية إلا في المراعي الجبلية خلال فصل الصيف. إليزابيث يورك فون فاتنبرغ/ ريم ضوا.

يعبر الجسر المعلق البالغ طوله 51 متراً نهر، ووادي كلاوسباخ. وتُعرف هذه الوجهة الشهيرة لرياضة المشي في منتزه بيرشتسغادن أيضاً باسم وادي النسور – حيث قد يحالف الحظ بعض الزوار لمشاهدة النسور الذهبية تحلق عالياً.

تتدفق المياه بصوت عالٍ عبر وادي فيمباخ بالقرب من قرية رامساو، التي تعتبر من أجمل القرى الألمانية.

تصل القوارب التي تعمل بالطاقة الكهربائية إلى شبه جزيرة هيرشاو، أسفل الجدار الشرقي لجبل واتسمان، حيث تشتهر بكنيسة سانت بارثولوميو بسقفها الأحمر وقبابها، التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر. يقع بالقرب من الكنيسة نزل الصيد الملكي القديم، الذي يحمل نفس الاسم، ويُستخدم اليوم كمطعم وحديقة بيرة.

تقع بحيرة بين الجدران الجبلية المذهلة في منتزه بيرشتسغادن الوطني. يبلغ طول هذه البحيرة، التي تشبه المضيق البحري 8 كم، ويصل عمقها إلى 200 متراً تقريباً مما يجعلها باردة جداً حتى في فصل الصيف. تعبرها قوارب صديقة للبيئة كل بضع دقائق.

ترتفع كأبراج مهيبة فوق منطقة بيرشتسغادن – حيث يعتبر جبل واتسمان المعلم البارز لهذه المنطقة. ويعرف الجبل، الذي يبلغ ارتفاعه 2700 متراً بشكله الغريب. وفقا للأسطورة، أرعب مرة الملك الشرير واتزي هذه المنطقة، ولمعاقبته، حوّله الله إلى حجر (القمة على اليمين) مع زوجته (القمة على اليسار) وأولاده (القمم الصغيرة في الوسط).

يمكنك أن تعيش التجربة بكل الحواس في مركز الحديقة الوطنية “هاوس دي بيرغه”، حيث يتم محاكاة الأصوات الصادرة من الغابات، كما يمكنك لمس الحيوانات المحنطة. وهناك مسار من بحيرة كونيغزي إلى قمة جبل فاتسمان. تشير رسالة المعرض بوضوح إلى ما يلي: أنظر إلى جمال الطبيعة – والآن احمه وحافظ عليه!

يعود تاريخ بيرشتسغادن إلى تأسيس دير أوغستين، الذي قد يكون في عام 1102. نمت المستوطنة بسبب التجارة المزدهرة من مناجم الملح والمعادن المحلية. و في عام 1810 أصبح الدير تحت الحكم البافاري، وحتى يومنا هذا لا يزال بمثابة سكن لأحفاد العائلة المالكة البافارية. ويمكن للزوار الدخول إلى الدير في جزئه المفتوح للعامة.

اعتباراً من شهر آب/ أغسطس 2018، سيكون بمقدو الزوار ركوب التلفريك إلى أعلى جبل ينر، الذي يبلغ ارتفاعه 1800 متراً، حيث ينتظرهم منظر خلاب لحديقة بيرتشسغادن الوطنية، التي تأسست في عام 1978 لضمان تطور الطبيعة دون عوائق. يمكنك من قمة يينر مشاهدة جبل فاتسمان في المتنزه الوطني عند سفح بحيرة كونيغزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *