أخبار منوعة

جدّان يخطفان حفيدهما !

      دان القضاء الأميركي زوجين برازيليين بتهمة التواطؤ لخطف حفيدهما لإرساله إلى البرازيل. وبرّأت هيئة المحلفين في هيوستن (تكساس) كارلوس وجيماينا غيماريش من تهمتين أخريين وجهتا إليهما.

وأوقف الزوجان الستينيان عند وصولهما إلى ميامي لتمضية عطلة في شباط (فبراير) الماضي. وهما كانا متّهمين بالتواطؤ لاختطاف حفيدهما البالغ من العمر ثماني سنوات قبل خمسة أعوام. وكانت ابنتهما مارسيل غيماريش قد أرسلت ابنها إلى البرازيل من دون إذن والده الأميركي كريس بران.

ويواجه الجدّان عقوبة السجن ثلاث سنوات إذا لم يعدّل الحكم الصادر في حقهما. وقد صرّح القاضي أنه ينوي تجاوز القرار الصادر عن هيئة المحلفين لتبرئة الزوجين، كما أفادت صحيفة «هيوستن كورونيكل».

وخلال المحاكمة، قدّم الزوجان أدلة على تعرض ابنتهما لعنف زوجي، ما دفعها إلى مغادرة البلاد، وفق الصحافة المحلية. وقال كريس أن زوجته السابقة اصطحبت ابنهما إلى البرازيل بحجة تمضية عطلة من بضعة أسابيع، لكنها تركته هناك حيث سجله الجدان في مدرسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *