سياسة

الموارد المائية العراقية تؤكد: نهرا دجلة والفرات لن يجفا بشكل كامل.. هذا ما يحدث الآن !

      وكالات: أكدت وزارة الموارد المائية، الأحد، ان نهرا دجلة والفرات لن يجفا بشكل كامل، فيما بينت ان سبب شحة المياه في البلاد هو العامل الطبيعي.

وقال مستشار الوزارة ظافر عبدالله لـ”عين العراق نيوز”، ان ” سبب شحة المياه في العراق هو العامل الطبيعي بسبب قلة سقوط الامطار والثلوج”، مبينا ان “الامطار التي سقطت مؤخرا لم يتم الاستفادة منها في تخزين المياه لانها هطلت خلف السدود”.

وأضاف عبد الله ان “نهرا دجلة والفرات لن يجفا بشكل كامل وما يحدث هو نقص في الايرادات فقط”، موضحا ان “مليار متر مكعب هو مجموع ما فقده العراق بسبب العامل الطبيعي وتم تشكيل خلية ازمة”.

فيما طالب رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة، تركيا بالتراجع عن مواقفها المجحفة بحق الشعب العراقي وسياستها المائية المنتجة لأضرار بالغة تصل الى مستوى التهديد بتوفر مياه الشرب فضلا عن الأضرار الشديدة التي ستلحق الزراعة وتضييع فرص عمل كثيرة، فيما دعا الحكومة لتشكيل لجنة من اصحاب الاختصاص والتجربة لإعداد حلول ومعالجات طويلة الامد تسهم في وضع العراق في جانب الأمان ومغادرة مرحلة القلق المتكرر الذي يهدد الأمن المائي للعراقيين.

وخلال اليومين الماضيين بدأت آثار ملء السد تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل الشمالية، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.

وبث ناشطون على الشبكات الاجتماعية مقاطع مرئية وصورًا لنهر دجلة في بغداد والموصل تظهر حجم الانخفاض الكبير في مناسيب المياه، وسط دعوات للحكومة العراقية بالتدخل للحد من هذا الانخفاض الكبير والتنسيق مع الجانب التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *