الطب والصحة

شرح نسبة الكولسترول في البيض.. وهل يؤدي تناوله إلى رفع النسبة في الدم ؟؟

      يهتم المرضى الذين يعانون من إرتفاع نسبة الكولسترول الضار بالغذاء بشكل كبير ، فيعتبر الغذاء من أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بإرتفاع الكولسترول في الدم ، فمن أهم أسباب الإصابة بالكولسترول المرتفع في الدم هو الغذاء المليء بالدهون المشبعة الضارة بالصحة ، لذلك فمن المهم لمرضى الكولسترول أن يعرفوا أي الاطعمة تفيد صحتهم ، وأي الأطعمة تسبب زيادة الكولسترول في الدم أكثر ، وبالتالي تشكل خطرآ كبيرآ على حياتهم .

وبشكل عام يحتاج الإنسان يوميآ لنسبة من الكولسترول ، المهم ان يكون كولسترول مفيد ، فمن المهم أن يحصل الجسم على ما يعادل ربع ملعقة شاي من الدهون الحميدة غير المشبعة ، أما الدهون المشبعة يجب تجنبها تمامآ قدر الإمكان ، وتناولها للضرورة في أضيق نطاق ، وبالتالي يجب تجنب الاطعمة التي تحتوي على هذه الدهون المشبعة ، أو تزيد منها إن تم تناولها .

البيض والكولسترول : يعتبر البيض أحد أكثر الأطعمة شيوعآ وشعبية حول العالم ، فالبيض هو طعام يفضل تناوله الكثيرين في الإفطار والعشاء ، كما أنه يدخل في إعداد الكثير من الاطعمة ، والحلوى ، والمخبوزات ، كما أن البيض من الأطعمة المفيدة صحيآ ، والخفيفة في الوقت نفسه ، فهو لا يسبب أي زيادة في الوزن .

ومن الإعتقادات الشائعة والمتداولة بين الكثيرين أن البيض له علاقة واضحة ومباشرة بإرتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم ، حيث يقول البعض حولنا أن صفار البيض ، وبياضه به نسبة من الكولسترول ، وبالتالي فإن تناوله خاصة من قبل الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع الكولسترول في الدم لا يعتبر شيئآ جيدآ ، لأنه قد يشكل خطرآ على حياتهم .

لذلك فمن المهم أن نعرف ما هي نسبة الكولسترول الموجودة في البيض ، وهل هي خطيرة بالفعل كما هو متداول أم لا .

شرح نسبة الكولسترول في البيض : يحتوي البيض بالفعل على نسبة من الكولسترول ، والنسبة الموجودة في صفار البيض تختلف عن تلك النسبة الموجودة في البياض ، حيث يحتوي صفار البيض على حوالي 1458 مللجم من الكولسترول ، أما بياض البيض فيحتوي على 0.3 مللجم من الكولسترول ، ويتضح من هذه النسب أن صفار البيض يحتوي على نسبة كبيرة من الكولسترول ، لكن بياض البيض يعتبر الكولسترول فيه كأنه غير موجود بالأساس .

ومن هذه النسب جاء إعتقاد الكثيرين بأن البيض يساهم في رفع نسبة الكولسترول في الدم ، وعلى وجه الخصوص صفار البيض ، فنسبة الكولسترول به عالية ، خاصة إن تم تناول كمية كبيرة منه ، فذلك يعني تضاعف نسبة الكولسترول التي تدخل الجسم ، وهو ما يعد غير صحي .

هل يؤدي تناول البيض إلى رفع الكولسترول في الدم ؟
يؤكد الاطباء أن تناول البيض بشكل ام لا يسبب إرتفاع في مستوى الكولسترول الضار في الدم ، فنسب الكولسترول التي يحتوي عليها بياض البيض أو الصفار لا تشكل خطرآ على الصحة ، ولا تحدث تغيرآ كبيرآ ، كما أن نسبة من الكولسترول الموجود داخل البيض هو كولسترول حميد ، لذلك فلا ضرر من تناوله .

ويوضح الاطباء أن تناول البيض قد يعد خطيرآ وضارآ لمرضى الكولسترول المرتفع في الدم في حالات استثنائية فقط ، وأول هذه الحالات هي الإفراط في تناول البيض ، أو بشكل خاص الإفراط في تناول صفار البيض ، فالأشخاص الذين يفرطون في تناول البيض بشكل زائد إعتقاد منهم أنهم يفيدون صحتهم فهم يعرضون أنفسهم للإصابة بإرتفاع الكولسترول في الدم ، لذلك يجب تناوله بإعتدال دون إفراط .

الكمية المناسبة من البيض لمرضى الكولسترول : ينصح مرضى الكولسترول بتناول البيض دون أي خوف أو تردد ، لكن من المهم تناول البيض وفق الحدود المعقولة والطبيعية ، و تعتبر الكمية الأفضل لتناول البيض لمرضى الكولسترول هي بيضة أو بيضتين يوميآ على أكثر تقدير .

كما يجب تناول البيض مسلوقآ بالنسبة لمرضى الكولسترول ، لان تناوله مقليآ يحتاج إضافة نسبة من الدهون إليه ، وهو ما يساهم في رفع نسبة الكولسترول في الدم ، ومن المهم أن تتم استشارة الطبيب المتخصص لمرضى الكولسترول ، ليحدد ما إذا كان تناول البيض مفيدآ لحالتهم أم لا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *