سياسة

بعد زيارته للنجف الأشرف.. العبادي والصدر يعلنان تحالفاً بين «نصر» و «سائرون»

        أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس (السبت)، تحالفا بين كتلتيهما السياسيتين.

وفي الانتخابات البرلمانية التي جرت في أيار (مايو) الماضي، جاءت كتلة الصدر في المركز الأول، بينما حلت كتلة العبادي في المركز الثالث.

وقال العبادي في مؤتمر صحافي بعد زيارته النجف الأشرف إن «التحالف بين النصر وسائرون عابر للطائفية والاثنية»، مشيرا الى ان «التحالف بينهما لايعني ان الابواب مغلقة على بقية الكتل وانما مفتوحة على الجميع»، وفق ما نقلت وكالة الانباء العراقية (واع).

واكد العبادي والصدر على «استمرار الحكومة بمكافحة الفساد الاداري وتقديم من يثبت بحقه الفساد الى القضاء»، مشددين خلال المؤتمر على «دعم وتقوية الجيش والشرطة وحصر السلام بيد الدولة، وتقديم برنامج اقتصادي متكامل ومتوازن للنهوض بالدولة والحفاظ على علاقات متوازنة مع الدول وسلامة وحدة العراق».

وفي أوائل حزيران (يونيو) الجاري، أعلن الصدر وهادي العامري، الذي جاءت كتلته في المركز الثاني في الانتخابات وتربطه علاقات وثيقة مع إيران، تحالف كتلتيهما.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان هذا الإعلان يعني دخول الكتل الثلاث في تحالف واحد أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *