رياضة

الاتحاد الدولي يفتح تحقيقاً مع محمد صلاح.. وتوقعات بمعاقبته

      قال الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا »، إنه ينوي الاستيضاح عن الأسباب التي دفعت لاعب المنتخب المصري محمد صلاح للتغيب عن المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة التي خسرها « الفراعنة » أمام السعودية 1-2 الاثنين 25 يونيو/حزيران، في ختام منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم 2018.

وأكد الممثل الرسمي لـ « فيفا » فتح تحقيق بشأن غياب صلاح عن المؤتمر الصحافي، مشيراً إلى أن الاتحاد الدولي سيتعامل مع الأمر وفقاً للقواعد المتبعة.

لوائح كأس العالم تنصّ على ضرورة حضور المدير الفني لكلّ منتخب وأفضل لاعب للمؤتمر الصحافي بعد كل مباراة، لإتاحة الفرصة لوسائل الإعلام لمحاورتهما.

وفي حال تغيّب المدير الفني أو أفضل لاعب عن المؤتمر الصحافي، يقوم الاتحاد الدولي عادةً بفرض غرامات مالية على المتخلفين دون عذر.

ويبدو أن صلاح (26 عاماً) الذي اختير كأفضل لاعب في إنكلترا الموسم الماضي، يعيش أزمة حقيقية مع منتخب بلاده، إذ أشارت تقارير إعلامية إلى عزمه اعتزال اللعب دولياً، بعد تكريمه من الرئيس الشيشاني في بادرةٍ أزعجت إدراة فريقه ليفربول الإنكليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *