أخبار منوعة

مليون جنيه لمن يختار اسماً للعاصمة الجديدة في مصر.. والمصريون يُبدعون في اختيار الأسماء

         أعلنت شركة العاصمة الإدارية المصرية الجديدة، عن مسابقة لاختيار اسم للمدينة التي يتم إنشاؤها حالياً، لتكون عاصمة إدارية وسكنية ثانية بعد القاهرة، للتغلب على الأزمة السكانية التي تعاني منها العاصمة المصرية.

ونقلاً عن موقع «مصراوي«، فإن قيمة الجائزة قد تصل إلى مليون جنيه، وذلك عند اختيار الاسم والشعار المناسبين للمدينة الجديدة.

وحدَّد الموقع الرسمي للعاصمة الإدارية 7 معايير لاختيار الاسم الجديد وهي:

  • التعبير عن الشخصية المصرية (يظهر صفات العزة والكرامة والنجاح والتميز- يدعم دور مصر الريادي)

  • التفرُّد والأصالة (الاسم باللغة العربية – غير تقليدي – غير مستهلك – غير مترجم من لغة أجنبية)

  • البساطة وعدم التعقيد (لا يزيد عن كلمتين – لا يتعدى الأربعة مقاطع – سهل النطق والتهجي سواء باللغة العربية أو باللغات الأجنبية)

  • وضوح المعنى وعدم الغموض (لا يحتاج للشرح أو التفسير– يسهل التعبير عنه في شكل بصري)

  • الإيقاع الرنان للكلمة (يعطي انطباعاً إيجابياً – سهل الحفظ و التذكر)

  • التأكيد على هوية المكان Brand Identity (يحمل روح الاستدامة والتنمية – يحفز روح الجماعية والتكاتف – يعبر عن الإرادة والتحدي)

  • الجدة والحداثة (يستشرف المستقبل – لا يعبر عن حزب سياسي أو توجه ديني )

البعض قدم بالفعل أسماء جادة تتفق والمعايير التي وضعتها الشركة لاختيار الاسم.

لكن وكعادة المصريين فإن الأمر لم يمر دون سخرية، وإضافة حسٍّ من الفكاهة على طلب الشركة، وبدأوا في اقتراح أسماء كوميدية، تسخر من الوضع الحالي في البلاد.

وأبدى البعض دهشتهم من اهتمام الدولة ببناء عاصمة جديدة بأحدث التقنيات والمرافق، وأن تنفق المليارات، في حين ترفع أسعار المنتجات على المواطنين الذين يعانون أساساً من انخفاض مستوى المعيشة.

واقترح آخرون اسم «تيران وصنافير»، كنوع من السخرية أيضاً على منح جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وجاء قرار إنشاء عاصمة جديدة في مصر، نتيجة للتّكدس السكاني بمدينة القاهرة، وتقع المدينة الجديدة على مساحة 170 ألف فدان، لتتسع لنحو 6.5 مليون نسمة.

ويوجد بهذه المدينة الجديدة أبراج سكنية وأخرى إدارية، إضافة لمناطق تجمع للهيئات الحكومية والوزارات، بهدف تخفيف الضغط السكاني عن مدينة القاهرة، التي يعيش فيها نحو 20 مليون نسمة، في مساحة 528كم².

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *