أخبار منوعة

خطف فتاة قاصر واغتصبها في شارع ضيق بلندن.. ثم صوّر الجريمة

       ما زالت جرائم الاغتصاب تكتسح مجالا واسعا ضمن المواد الإعلامية دوليا، فكل يوم تقريبا يستفيق المتتبع للأحداث الاجتماعية على خبر جريمة مروعة يكون ضحاياها من القاصرين، في لندن، اهتمت الصحف البريطانية بجريمة اختطاف واغتصاب قاصر، حيث ألقت الشرطة في “ساوثوارك” جنوب لندن القبض على رجل اختطف فتاة تبلغ من العمر 13 عاما من الشارع وصور نفسه وهو يغتصبها، وسجن لمدة 11 عاما..

وبحسب ما ذكر موقع “مترو” البريطاني، خطف “أوميكي غلين” (22 سنة) ضحيته وهي تسير إلى منزل أحد الأصدقاء وهددها بإيذائها إذا لم تمتثل لطلباته، ثم صور نفسه وهو يغتصبها في شارع ضيق، وعلى الرغم من أن أصدقاءها عثروا عليهما في الشارع الضيق، تمكن من اغتصابها مرتين من دون أن يكترث بشيء من حوله..

وأدين “غلين” بتهمتين تتعلقان بالاغتصاب وسجن لمدة 11 سنة، وسيخدم لمدة خمس سنوات أخرى بموجب الترخيص، واستمعت المحكمة إلى الضحية الشابة التي أبلغت عن المجرم بعد اغتصابها فورا. حيث تمكنت الشرطة من العثور عليه من خلال الكاميرات والأدلة الجنائية..

وقالت المحققة “كونستابل إيمي بيثريدج”، من قيادة ميترز لإساءة معاملة الأطفال وجرائم العنف الجنسي: ”لقد أظهرت الضحية الشابة شجاعة هائلة منذ البداية من خلال المضي قدما وإخبار الشرطة عن الإساءات التي تعرضت لها على يد “غلين”، لقد ساعدت في التحقيق وساهمت في ضمان تقديم المجرم إلى العدالة.. آمل أن تأتي نتيجة الحكم هذه لصالح الفتاة حتى تتمكن من المضي قدما في حياتها”..

وأضاف المحقق الكولونيل “كولين آرتشر”: “أود أن أشكر الضحية على قوتها وشجاعتها، ليس فقط للتقدم بل لمتابعة المسألة حتى المحاكمة”، ويذكر أن “غلين” نفى تهمة الاغتصاب كليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *