سياسة

العراق.. اعتصام أمام مبنى الحكومة المحلية في كربلاء يستمر لليوم الرابع.. وهذه مطالبهم

       دخل الاعتصام الذي نظمه عدد من شباب كربلاء يومه الرابع وسط المحافظة تأكيدا لتمسكهم بمطالبهم واحتجاجاً على تردي مستوى الخدمات الاساسية مثل الطاقة الكهربائية وانقطاع الماء وغيرها.

وقال الناشط (محمد الشروفي) بدئنا هذا الاعتصام بثلاث شباب من ابناء كربلاء امام بوابة مجلس محافظة كربلاء احتجاجنا على تردي الطاقة الكهربائية في المحافظة وانقطاع الماء بعدد من المناطق وبعد اليوم الثالث يتراوح العدد من (20-30) شخص من بين شيخ وشاب.

واضاف الشروفي ان مايجبرنا على ترك بيوتنا والمكوث في الشارع تحت أشعة الشمس الحارقة هو بلدنا الذي بدى منهوب من كل ثرواته والمواطن الفقير لا يملك حق العيش فيه , نحن مجموعة من الكسبة ومنا من العاطلين عن العمل مصرين على البقاء لحين الاستجابة

مبيناً الى الان الاعتصام مستمر و لم تحدث اي تطورات منذ اليوم الاول ولم يأت حتى الان رد من قبل الجهات المسؤولة باستثناء زيارة لمدير شؤون المواطنين في المحافظة للتفاوض واستلام المطالب او عقد لقاء مع محافظ كربلاء والاستماع الى ردوده على مطالبنا والعودة الى الاعتصام لحين تنفيذ المطالب.

ناشد المعتصمون أهالي المحافظة والوقوف معهم والمطالبة بحق المواطن من الخدمات الاساسية
و طالبوا الحكومتين المركزية والمحلية ضرورة استجابة طلباتهم ومعاناتهم المستمرّة مؤكّدين أنّ الخدمات هي حق دستوري للمواطن البسيط وعلى الحكومة توفيرها ومحاسبة المتسبّبين بهدر المليارات على ملف الكهرباء دون جدوى في ظل زيادة معدل درجات الحرارة وانخفاض معدل تزويد الطاقة الكهربائية في المحافظة.

استغرب (ابو علي) على ما يقوم به البعض من التخريب لممتلكات الدولة في بعض المحافظات “لن نسمح لاحد ان يندس بيننا ويشرع باي عمل تخريبي وسنبقى مسالمين نبحث عن حقوقنا ” بعد ان تظاهرنا سابقا لأكثر من مرة لكن دون ان تلفت الحكومة المحلية لمطالبنا التجائنا الى تنظيم اعتصام سلمي مفتوح

يذكر ان محافظات عدة شهدت خلال الأيام الماضية تظاهرات واسعة احتجاجاً على تردي الخدمات التي من ابرزها الطاقة الكهربائية وازمه المياه.

المصدر : وكالات عراقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *