مال و أعمال

انهيار العملة يشل محافظات إيرانية و(بازار) طهران

        شهد السوق الرئيسي في بازار العاصمة الإيرانية #طهران، إضراباً عارماً، منذ صباح الاثنين، بناءً على دعوة أطلقها أصحاب المحلات والنشطاء الاقتصاديين، احتجاجاً على الغلاء وارتفاع أسعار السلع وتدهور الوضع الاقتصادي.

وبدأت الأسواق المركزية في المحافظات والمدن، مثل کرج وتبریز والري وغيرها، بالانضمام إلى الإضراب.

ونشر ناشطون مقاطع وصوراً تظهر حضور أعداد كبيرة من الشرطة وقوات الأمن الداخلي، وهي تطوق شوارع بازار طهران للحيلولة دون اندلاع مظاهرات كما حدث قبل عدة أسابيع.

ويأتي هذا الإضراب عقب تدهور العملة الإيرانية برقم قياسي تاريخي، حيث بلغت قيمتها 115 ألفا و400 ريال مقابل الدولار الواحد، حتى صباح الاثنين، بينما عينت الحكومة سعر 42 ألف ريال للدولار منذ أشهر.

وكان حشد من أصحاب المحلات قد تجمعوا عصر الأحد بساحة “سبزه ميدان” في طهران، غير أنهم واجهوا هجوماً من قبل عناصر الشرطة والأمن التي قامت بتفريقهم.

العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *