أخبار منوعة

عدسات الكاميرات ترصد أمراً محرجاً للأمير هاري.. ثقب في حذائه ظهر خلال الحفل !

       حضر العروسان الأمير هاري وميغان ماركل حفل زفاف في عطلة نهاية الأسبوع، وأظهرا الجانب الذي يمكن أن يُشعر الناس بالألفة تجاههما.
كان دوق ودوقة ساسيكس، الحاصلان على اللقب مؤخراً، يحضران عرس صديق طفولة الأمير، تشارلي فان ستراوبنز، وعروسه مصورة الفيديو ديزي جينكس في موقع جميل بمدينة فرنشام، في مدينة ساري.

وارتدت ميغان ماركل فستان Club Monaco الجذاب وقبعة من Philip Treacy.

ماذا كان هنالك في حذاء الأمير هاري..

وبينما كان الزوجان الملكيان يبدوان رائعين في ملابسهما المصممة بشكل مثالي، رصد مراقبو العائلة الملكية، عيباً واضحاً.

كان في أسفل حذاء الأمير هاري الفاخر، ثقب كبير بشكل ملحوظ.

ويبدو أن الأمير يشبه الجميع؛ قرر أن يرتدي الحذاء أكثر من مرة قبل أن يرميه في سلة المهملات.

لحسن الحظ، ما أطلقت عليه صحيفة Daily Mail «صدمة حذاء هاري«، لم تُحزن العروس والعريس، أو حتى زوجته.

لحسن الحظ، اقتصرت مشكلة الأمير على حذائه الأيسر، الذي لم يكن ظاهراً بينما كان الأمير هاري وهو إشبين العريس، يلقي خطاباً في حفل الاستقبال.

وكانت ميغان ماركل احتفلت بعيد ميلادها الـ37 مع الأمير هاري السبت 4 أغسطس/آب 2018، وهو نفس اليوم الذي حضرا فيه الزفاف.

وكشفت بعض المصادر المقربة من العائلة الملكية عن الهدية الأولى التي تلقتها منذ أن أصبحت دوقة ساسكس.

وبعد اضطرارها إلى إغلاق حساباتها على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، من غير المحتمل أن يتم الكشف عن أطوار حفل عيد ميلادها بشكل مفصل.

ومع ذلك، أصبحت الجماهير مُلمة بنوع الهدية الملكية الأولى التي ستتلقاها ماركل من الأمير هاري.

 حيث أرسلت منظمة بيتا (منظمة الأشخاص الذين يطالبون بمعاملة مساوية للحيوانات) حقيبة يد مصنوعة من منتجات نباتية من ماركة «أليكساندرا كيه»، وفق ما ذكرته صحيفة The Daily Express البريطانية.

وخلال حديثها مع مجلة «OK online»، صرحت مديرة منظمة بيتا لحقوق الحيوان، إليسا آلين، بأن «منظمة بيتا تعتقد أن هذه الحقيبة الصديقة للحيوان مثالية تماماً للدوقة.

والسبب في ذلك أنها مصنوعة من مُركَّبات نباتية وتهتم بالحيوانات والبيئة، وهو ما يتناقض بشكل حاد مع صناعة الجلود، التي تتسبب في مقتل أكثر من مليار حيوان سنوياً، بالشراكة مع صناعة اللحوم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *