سياسة

أردوغان لواشنطن: من الخطأ محاولة تأديب تركيا

      رأى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الخطوات الأحادية الجانب، التي تتخذها الولايات المتحدة ضد بلاده، تلحق الضرر بمصالح أميركا وأمنها فقط.

كلام أردوغان جاء في مقالة كتبها لصحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية، بعنوان “كيف ترى تركيا الأزمة مع الولايات المتحدة؟”، حيث قال: “إنه على واشنطن أن تتخلى عن فكرتها الخاطئة، وأن العلاقات بين الطرفين يمكن أن تكون مخالفة لمبدأ الند للند، وأن تتقبل وجود بدائل أمام تركيا”.

الرئيس التركي أوضح، أنه في حال لم يبدّل المسؤولون الأميركيون هذه النزعة الأحادية الجانب والمسيئة، فإن بلاده ستبدأ بالبحث عن حلفاء جدد.

وفي هذا السياق، قال أردوغان “إن لم تستطع الولايات المتحدة إثبات أنها بدأت باحترام السيادة التركية، وتفهم المخاطر التي يواجهها شعبنا، فإن شراكتنا قد تكون عرضة للخطر”، كما ذكر أنه من الخطأ محاولة تأديب تركيا عن طريق التهديد.

من جهته، قال رئيس البرلمان التركي بن علي يلديريم: إنّ “المواقف العدائية التي استهدفت إيران وروسيا وتركيا لن تعيق التعاون والتضامن بين دولنا”.

وأضاف “لا حليف لأميركا سوى الدولار”، مشيراً إلى أنّ العقوبات الأميركية، تتحول إلى حرب اقتصادية عالمية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر في تغريدة له على (تويتر) بمضاعفة الرسوم على واردات الألمينيوم التركية بنسبة عشرين في المئة، والصلب بنسبة 50%.

وقال ترامب “لقد سمحت للتو بمضاعفة التعرفات الجمركية على الصلب والألمنيوم من تركيا في وقت تنزلق عملتهم، الليرة التركية، متراجعة بسرعة مقابل دولارنا القوي جداً، علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *