علوم وتكنولوجيا

حسابك في مواقع التواصل الاجتماعي قد يؤثر على فرصك في العمل

       يمكن لأي شخص ينشر صور أو تعليقات على صفحته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي أن يعزز فرصه المهنية أو يضر بها، حسبما أظهر استطلاع حديث أجرته مؤسسة “بيتكوم” الألمانية المعنية بتكنولوجيا المعلومات.

وتلجأ اثنتان من كل ثلاث شركات تقريبا (أي بنسبة 63 بالمئة) إلى مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة المزيد حول المتقدمين للوظائف، تضيف مؤسسة “بيتكوم” الألمانية.

وأظهرت الدراسة أن 24 بالمئة من خبراء الموارد البشرية “اتش.آر” الذين يبحثون في ملفات التواصل الاجتماعي قرروا توظيف أو عدم توظيف المرشحين للوظائف استنادا إلى منشورات هؤلاء المرشحين على الإنترنت.

وفي بحثهم عن الموظفين، يركز 53 بالمئة من متخصصي الموارد البشرية بشكل رئيسي على الشبكات المهنية مثل “شينغ” أو “لينكد إن”. ويلجأ 30 بالمئة من مسؤولي الموارد البشرية للبحث عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” أو “تويتر” أو”انستغرام” .

ويبحث معظم مسؤولي الموارد البشرية (81 بالمئة) عن المؤهلات المهنية للمتقدمين للوظائف، بينما يهتم ثلثهم تقريبا فقط (34 بالمئة) عن كثب بالهوايات أو الأنشطة الخاصة للمرشحين للوظائف.

وأجري الاستطلاع في حزيران/ يونيو عام 2018. وشمل 304 مسؤولاً من مديري الموارد البشرية في شركات تضم 50 موظفاً فأكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *