الأسرة والطفل

أطعمة تجنبي تناولها بعد التمارين الرياضية

         إن كنتِ ممن يتساءلن عن إمكانية تناول الطعام بعد ممارسة التمارين الرياضية، فلعل الإجابة ستعتمد حينها على نوعية هذه الأطعمة وتصنيفاتها، وليس المبدأ بحد ذاته.

تعلمين أن جسدكِ يفقد كثير من السعرات الحرارية والأملاح والماء عند ممارسة التمارين. لذا، يتوجب عليكِ تناول الطعام المغذي والمفيد والابتعاد عن الدهني والسكري، لكن ليس كل الطعام المفيد متاح أيضاً أو بوسعكِ الاكتفاء به.

لذا، إليكِ بعض التفاصيل حول الأمر؛ حتى تكوني قادرة على تحديد ما يمكن لكِ تناوله بعد ممارسة التمارين الرياضية.

– الخضروات النيئة أو المطهوة بالبخار:

على الرغم من كونها على قدر كبيرة من الفائدة، إلا أنها لا تكفي جسدكِ لوحدها، بل يجدر بكِ مؤاخاتها بالبروتينات من قبيل الدجاج واللحوم والأسماك.

– الأطعمة المقلية:

تعمل الزيوت الموجودة في هذه الأطعمة على إكسابك السعرات الحرارية التي فقدتها خلال ممارسة التمارين الرياضية.

– الوجبات السريعة:

تسهم هذه الوجبات في زيادة السعرات الحرارية الداخلة إلى جسمكِ، وبهذا سيذهب جهدكِ في ممارسة التمارين الرياضية سدى.

– المشروبات الغازية:

التي كثيراً ما تسبّب الانتفاخات عدا عن كون المحلاّة منها تكسبكِ السعرات الحرارية التي فقدتها.

– الحلويات والمعجنات:

وعموم الأطعمة المخبوزة. تعمل على إكسابكِ ما فقدته من سعرات حرارية خلال ممارستكِ التمارين الرياضية.

– مشروبات الطاقة:

تجنبي تناولها؛ ذلك أنها قد تسهم في زيادة ضربات القلب، التي ستكون متسارعة أصلاً أثناء ممارستكِ التمارين الرياضية.

– الأطعمة المملحة:

تعمل هذه الأطعمة على احتباس الماء في جسمكِ، وبالتالي لن تشعري بالراحة ولا بفقدان الجسم وزنه الزائد.

– الأطعمة التي تسبّب الانتفاخ:

ذلك أنها تزيد من بروز البطن، كما تسبّب لكِ الضيق ولا تشعركِ بخسارة جسمكِ شيئاً من الوزن.

– الأطعمة المتبلة بشكل عال:

تسهم هذه الأطعمة في حرقة المعدة كما تسبّب لكِ الضيق في ما يتعلق برائحة التنفس وراحة الجسم والجهاز الهضمي. لذا، يُنصح بعدم تناولها بعد ممارسة التمارين الرياضية.

– الأطعمة شديدة البرودة أو شديدة السخونة:

تؤثر هذه الأطعمة على حاسة الذوق لديكِ، كما تسبّب الصدمة لجهازكِ الهضمي. لذا، تناولي الطعام بدرجة حرارة الغرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *