الأسرة والطفل

ذروة الجاذبية: 50 سنة للرجل … و18 للمرأة !

       اكتشف باحثون من قسم علم الاجتماع في جامعة ميتشيغن الأميركية، السن الأكثر جاذبية للرجال والنساء بالنسبة إلى ممثلي الجنس الآخر.

وأوردت صحيفة «نيويورك تايمز»، أن الباحثين أجروا دراسة شملت 200 ألف شخص، درس فيها العلماء كمية الرسائل التي تلقاها المشاركون في التجربة من ممثلي الجنس الآخر في شبكات التواصل الاجتماعي. وأشاروا إلى أن ممثلي الجنسين يميلون إلى الاستجابة لأشخاص أكثر وسامة وجاذبية من أنفسهم. كما اتضح أن النساء مهتمات بفكر شريك العمر المحتمل وتحصيله العلمي،

أما الرجال فلا يهتمون لدرجة تعليم المرأة، بل على العكس يحذرون المرأة المتعلمة. وخلص العلماء إلى أن الرجال يصلون إلى ذروة الشعبية لدى الجنس اللطيف في سن الخمسين، أما النساء ففي سن الـ18. وبعد تجاوز هذه الحدود العمرية، يبدأ عامل العمر بالتلاشي بالنسبة إلى قياس الجاذبية اجتماعياً.

أما عالمة النفس ميشيل دروان، فهي غير موافقة كلياً على نتائج هذه الدراسة. وقالت: «تخيل نفسك مع امرأة تقتبس مقتطفات من روايتك المفضلة وتتحدث لغات عدة وتبحث عن طرق علاجية جديدة للأمراض. فهل تعتقدون أن هذه الصفات تجعلها غير جذابة؟».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *