أخبار منوعة

اختصاصيون يفكون رموز سجلات نيوتن: علم بموعد نهاية العالم.. وهذه السنة التي توقعها

        استطاع أخصائيون فك رموز سجلات إسحاق نيوتن، وأعلنوا أنه كان دائما على علم بموعد نهاية العالم، وأنه خلال أبحاثه استخدم الإنجيل وأراد فهم سر المستقبل بمساعدة الكتاب المقدس.

وحاول إسحاق نيوتن أن يتعرف على الحقيقة المطلقة، وعلم في نهاية المطاف تاريخ نهاية العالم، ووصف هذا الحدث في كتاب يومياته، وفقا لموقع “سبوتنيك” الروسي.

وفك بعض الأشخاص المؤمنين بنظرية “المؤامرة” رموز الكتابات التي تم العثور عليها، ووفقا لهم، فإن نهاية العالم ستكون في عام 2060، ولم يشيروا إلى أن هذا التاريخ سيكون نهاية البشرية، وإنما بداية حقبة مختلفة تماما.

بينما يعتقد علماء من جامعة “ماساشوستس” الأمريكية أن “نقطة البدء” لنهاية العالم ستكون في عام 2020، بفضل إنشاء برنامج يدعى “World One” تنبأ بحدوث كوارث طبيعية على كوكب الأرض.

وستكون هناك حروب على المياه العذبة، كما سيموت البشر من الإنفجارات البركانية والنفايات النووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *