سياسة

“مصنع صواريخ إيراني جديد” في سوريا ينجو من إسرائيل لقربه من “إس-400”

         نشر موقع ImageSat International (ISI) الإسرائيلي الخميس الماضي صورا فضائية قال إنها تظهر مصنعا إيرانيا جديدا لإنتاج صواريخ “أرض – أرض” في سوريا.

ولم يأت الموقع بأي دليل على أن هذه المنشأة الواقعة قرب وادي جهنم شمال غربي سوريا هي مصنع للصواريخ، مشيرا إلى أنها تشبه منشأة بارشين الإيرانية، المرتبطة ببرامج طهران للصواريخ البالستية والأسلحة النووية.

وأكد ISI أن المنشأة في مراحلها النهائية من البناء، متوقعا انتهاء بنائها خلال الأشهر الأولى من 2019.

واعتبر ISI أن موقع وادي جهنم، وخلافا لمنشآت إيرانية أخرى في سوريا استهدفتها غارات جوية إسرائيلية، نجا على الأرجح حتى الآن بسبب قربه من بطارية “إس-400” الروسية التي تعتبر إحدى أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا في العالم.

وحسب تقييم ISI، فإن إيران في هذه الحالة تساعد سوريا في تعزيز ترسانتها من الصواريخ “أرض-أرض” لاستخدامها في الصراع السوري، لكن ومع الانخفاض التدريجي في حدة القتال، فمن المحتمل أن تستخدم هذه الصواريخ من قبل “حزب الله” أو الإيرانيين أنفسهم.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *