سياسة

العراق.. تعليق العمليات بميناء أم قصر بعد احتجاجات ليلية في البصرة

        علقت السلطات العراقية اليوم الخميس، جميع العمليات في ميناء أم قصر للبضائع قرب البصرة في العراق، الخميس، بعد أن أغلق محتجون مدخله خلال ساعات الليل.

وامتدت الاحتجاجات التي اجتاحت جنوب العراق في الشهور الأخيرة إلى الميناء، الأمر الذي يزيد المخاوف من الاضطرابات التي تشهدها البلاد.

وميناء أم قصر مدخل واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر إلى البلد الذي يعتمد بنسبة كبيرة على الموا دالغذائية المستوردة.

وقالت مصادر صحية وأمنية وحقوقية إن محتجا قتل، بينما أصيب 25 آخرون، مساء أمس الأربعاء في مدينة البصرة النفطية جنوب العراقي، في ثالث يوم من الاشتباكات العنيفة مع قوات الأمن.

وتفجرت الاضطرابات في جنوب العراق في الأسابيع الأخيرة، فيما عبر محتجون عن غضبهم من تداعي البنية التحتية وانقطاع الكهرباء والفساد.

ويقول سكان في البصرة، التي يعيش فيها أكثر من مليوني نسمة، إن إمدادات المياه تلوثت بالملح، الأمر الذي يعرضهم للخطر خلال شهور الصيف القائظ. ونقل مئات الأشخاص للمستشفى بعد شرب هذه المياه.

واستخدمت قوات الأمن، الأربعاء، الغاز المسيل للدموع وأطلقت أعيرة نارية في الهواء في مسعى لتفريق المحتجين. ووفقا لمصادر صحية فقد أصيب المحتج القتيل في رأسه بقنبلة دخان خلال الاشتباكات.

وزاد مقتل 5 محتجين خلال الاشتباكات مع قوات الأمن يوم الثلاثاء من الغضب. وقالت مصادر أمنية وصحية إن 22 من أفراد الأمن أصيبوا في أعمال العنف قبل يومين، بعضهم بسبب قنبلة دخان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *