سياسة

بغداد تفوض قوات الأمن للتعامل بحزم مع الاحتجاجات في البصرة.. وإقالة قائد العمليات والشرطة

        أصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق أوامر بتفويض القوات الأمنية بالتعامل بحزم مع أعمال الشغب في الاحتجاجات التي التي تشهدها محافظة البصرة جنوبي البلاد.

جاء ذلك في ببان للقيادة عقب اجتماع أمني برئاسة رئیس الوزراء العراقي حیدر العبادي خصص لبحث الأوضاع الأمنية في البصرة.

وقالت القيادة إنها اتخذت إجراءات استثنائية للحفاظ على الأمن وحماية المصالح العامة والخاصة وأنها أصدرت الأوامر بتفويض القوات الأمنية بالتعامل بحزم مع أعمال الشغب التي رافقت التظاهرات والحرص على حماية المؤسسات العامة والخاصة واتخاذ الإجراءات المناسبة لفرض القانون.

كما دعت المواطنين إلى التعاون مع القوات الأمنية والابتعاد عن أي تجمع يستهدف التقرب من المؤسسات وعدم التجمع والتنقل بمجموعات من منطقة إلى أخرى والالتزام بالتوصيات الأمنية الاستثنائية.

وبررت القيادة إجراءاتها تلك بتطور الاحداث في الساعات ال 72 الماضية والتي تحولت إلى أعمال شغب وإضرار بالمال العام والخاص واستهداف للقوات المسلحة ومؤسسات الدولة والمنشئات الحيوية والمقار الحكومية والممثليات الدبلوماسية والمصالح الخاصة بالمواطنين.

وفي سياق متصل نقلت “العربية” أنه تمت إقالة قائد شرطة البصرة، وتم تعيين رشيد فليح قائداً جديداً لعمليات البصرة واللواء الركن جعفر البطاط مديراً لشرطة المحافظة.

يأتي هذا التغيير على خلفية قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، بإحالة الوحدات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الإيرانية في البصرة، إلى التحقيق لعدم القيام بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة، بحسب المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وكان محتجون في البصرة قد أقدموا على اقتحام وحرق مقرات ومبانٍ حكومية وحزبية فضلا عن حرق القنصلية الإيرانية في البصرة في تصعيد غير مسبوق لحدة المظاهرات في المدينة التي تعاني النقص الحاد في الخدمات.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *