سياسة

استئناف جلسة البرلمان العراقي لاختيار رئيس له ونائبين

           استأنف البرلمان العراقي اليوم السبت، جلسته الأولى برئاسة العضو الأكبر سنا محمد علي زيني لانتخاب رئيس البرلمان ونائبيه.

وقال مصدر من داخل الجلسة وفقًا لـRT إن “عملية أداء النواب الجدد لليمين الدستورية بدأت”، دون الإشارة إلى وجود اتفاق سياسي على اختيار هيئة رئاسة البرلمان.

ومن المقرر أن يختار المجلس في جلسته اليوم، رئيسا له ونائبين أولا وثانيا لهيئة رئاسته في دورته الرابعة.

وبين الأسماء التي ستخضع اليوم للتصويت، خالد العبدي وزير الدفاع السابق، ومحمد الحلبوسي محافظ الأنبار السابق، وأسامة النجيفي رئيس مجلس النواب الأسبق، والنائب رعد الدهلكي، ورئيس لجنة النزاهة النيابية السابق طلال الزوبعي، ومقرر مجلس النواب الأسبق محمد الخالدي.

وانسحب من الترشح للرئاسة كل من محافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري، والنائب عن محافظة الأنبار أحمد الجبوري.

لكن الترجيحات تشير جميعها إلى انحسار المنافسة بين أسامة النجيفي ومحمد الحلبوسي اللذين حصلا على دعم كبير من أحزاب سنية وشيعية وكردية، مع فارق الدعم.

انسحاب أربع كتل من جلسة البرلمان للـ”تشاور”

وأشار مراسلنا إلى انسحاب أربع كتل برلمانية من الجلسة، وهي “القرار” و”الوطنية” و”سائرون” و”الحزب الديموقراطي الكردستاني” الذي عاد في وقت لاحق إلى الجلسة.

وبين أن هذه الانسحابات لم تخل بنصاب الجلسة الذي وصل إلى 180 نائبا بدؤوا التصويت السري لاختيار هيئة الرئاسة.

كما نقل مراسلنا عن النائب علي الغانمي قوله بهذا الصدد: “انسحابات الكتل من جلسة البرلمان تشاورية وليست لغرض الإخلال بجلسة البرلمان”.

وكان القيادي في تحالف سائرون جاسم الحلفي قد رجح أمس الخميس، عدم انحسام اختيار أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب في جلسة اليوم.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر سياسية عراقية أن “الكتل السنية لم تتفق حتى الآن على أي من المرشحين الثمانية، الذين رشحوا أنفسهم لرئاسة البرلمان، وأن الانقسام داخل الكتل السنية وصل لأربعة أقسام حول هؤلاء المرشحين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *