سياسة

24 قتيلاً في هجوم مسلّح استهدف عرضاً عسكرياً في إيران.. فيديو للحظة إطلاق النار

           أعلنت السلطات الإيرانية، ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا في منطقة الأهواز صباح اليوم السبت، إلى 24 قتيلًا و53 جريحاً.

وقال مساعد والي الأهواز، علي حسين زاده، إن عدد الضحايا ارتفع إلى 11 قتيلا و30 جريحا، بعد أن كان 8 قتلى و20 جريحاً في حصيلة أولية سابقة.

وأوضح «حسين زاده» في تصريح لتلفزيون إيران الرسمي، أن السلطات تمكنت من إلقاء القبض على منفذي الهجوم البالغ عددهم أربعة.

وأضاف أن اثنين من المنفذين أُلقي القبض عليهما أحياءً، أن الإثنين الآخرين قتيلان.

وفي وقت سابق اليوم، اتهم المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، «المنظمة الأحوازية» بتنفيذ الهجوم الذي وقع خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى السنوية للحرب الإيرانية – العراقية (1980 – 1988).

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن المهاجمين كانوا يرتدون بزات عسكرية، وأنهم أطلقوا النار على القوات الإيرانية خلال العرض العسكري، مشيرةً أن الهجوم استمر حوالي 10 دقائق.

فيديو للحظة إطلاق النار

ونقل التلفزيون عن مراسله قوله «بدأ إطلاق النار من قبل عدة مسلحين من وراء المنصة أثناء العرض. هناك قتلى ومصابون كثيرون».

وقالت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء إنه حدث إطلاق نار أيضا بعد الهجوم أثناء ملاحقة بعض المهاجمين الذين تمكنوا من الفرار.

واتهم التلفزيون الرسمي «عناصر تكفيرية»، في إشارة إلى متشددين من السنة، في هجوم مدينة الأهواز، وهي مركز إقليم خوزستان وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

ونقلت وكالة الطلبة عن متحدث باسم الحرس الثوري لم تذكر اسمه إلقاءه اللوم على قوميين عرب قال إنهم مدعومون من السعودية.

وتداولت وسائل إعلام إيرانية مقطع فيديو يظهر لحظة إطلاق النار وتشتت الحضور وفرار الجنود من صفوف العرض العسكري.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن مسؤول إيراني قوله اليوم السبت إن أربعة متشددين شاركوا في هجوم على عرض عسكري بجنوب غرب إيران.

ونسبت الوكالة إلى علي حسين حسين زاده نائب حاكم إقليم خوزستان قوله إن متشددين قتلا واعتقل الآخران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *